الاثنين، 7 يناير، 2013

وفاة 2728 شخصاً في حوادث طُرق بليبيا عام 2012


       
أظهرت إحصائيات حوادث المرور في ليبيا، أن عام 2012 سجل وقوع أكبر عدد حوادث طرق، وصلت إلى 2122 حادثاً، توفي على إثرها قرابة 2728 شخصاً، في حين بلغت الخسائر المادية لحوادث الطرق نحو 19 مليوناً و470 ألف دينار ليبي كأضرار للمركبات الآلية فقط.
وأرجعت الإدارة العامة الليبية للمرور والتراخيص، أسباب هذه الحوادث إلى عدم الالتزام بقواعد وإشارات المرور، والسرعة المحددة، وعدم ترك المسافة القانونية بين المركبات الآلية.
وفي مدينة ترهونة –وحدها- تسببت الحوادث المرورية في وفاة “80″ مواطنا خلال العام الماضي، حسب ما أفاد به رئيس قسم المرور والتراخيص بمديرية أمن المدينة.
وأوضح العقيد خيري الربيعي- لوكالة الأنباء الليبية- أن إجمالي حوادث المرور على مستوى منطقة ترهونة خلال العام المنصرم بلغ “89″ حادثاً، نتج عنها وفاة “80″ شخصاً، وإصابة “23″ بإصابات متفاوتة الخطورة، مشيراً إلى أن الأضرار المادية لهذه الحوادث تقدر بما يقرب من “240″ ألف دينار.
وأرجع الربيعي، أسباب الحوادث إلى عدم توفر شروط السلامة على الطرقات العامة بالمنطقة من حيث انعدام عمليات الصيانة، وتعطل الإشارات الضوئية، وعدم وجود الخطوط الفسفورية التي تحدد نهاية الطريق وخاصة على الطريق الرابط بين ترهونة ومسلاتة، وبين ترهونة وبني وليد.
وطالب رئيس قسم المرور والتراخيص وزارة المواصلات بضرورة الإسراع في صيانة الطرقات العامة بالمنطقة، حفاظاً على أرواح المواطنين، والتقليل من وقوع الحوادث المرورية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق